أختي و صاحبتها

رانية ،27 سنا

مرة صوحبت بنية صاحبة أختي من غير ما تسمع أختي بالحكاية جملة و لا من غير لا تعرف ألي أحنا الزوز homosexuelles
وقتها أختي تعيش في لبرا و أنا مشيت نطل عليها ياخي نهار قابلت جارتها الي هي وياها أصحاب عالاخر. المرا هاذيكا هي الي معاها فهمت الي أنا homosexuelle وقت ليلة منهم بسنا بعضنا وقتها أول مرة .كنت نعرف الي أنا مانيش كيما البنات أما عمري لابست حتى حد.
وقتها كنت صغيرة وخفت لا نحكي لأختي الي صار. قلت للبنية ما تعاودش لأختي و روحت لتونس.
بعد ستة شهر أختي جات vacances و جابت معاها صاحبتها الي عملتلي surprise موش نرمال
حد ما فيبالو حتى لليوم alors que الحكاية هاذي ليها سبعة سنين و هي لتوا صحاب برشا هي و أختي.

Scroll